مركز الملك عبد الله الثاني للتميز بالتعاون مع بنك صفوة الإسلامي يعقد ورشة بعنوان "لنتشارك قصص النجاح" للشركات الفائزة بجائزة الملك عبد الله الثاني للتميز للقطاع الخاص

08/30/2017

عقد مركز الملك عبد الله الثاني للتميز ورشة عمل "لنتشارك قصص النجاح" يوم الأربعاء (23/8/2017) في بنك صفوة الإسلامي بهدف نشر قصص نجاح الشركات التي حققت نتائج متميزة في معايير جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز للقطاع الخاص وذلك لتمكين الشركات المشاركة في الجائزة من الاطلاع على تجارب هذه الشركات وبهدف نشر المعرفة وتعميم الفائدة، وإسهاماً بتحقيق رسالة المركز المتمثلة بنشر ثقافة التميز في الأردن والمنطقة.

وأوضح المدير التنفيذي للمركز الدكتور إبراهيم الروابدة في كلمته التي ألقاها أن هذه الورشة تهدف إلى نشر الوعي بمفاهيم إدارة الجودة الشاملة والأداء المتميز، وإبراز الجهود المتميزة للمؤسسات الوطنية وإنجازاتها في تطوير أنظمتها ومنتجاتها/خدماتها.

ورحب الدكتور هيثم جوهر نائب الرئيس التنفيذي، رئيس التميز المؤسسي في بنك صفوة الإسلامي بالحضور مبيناً أهمية هذه الورشة التي ستمكن المؤسسات والشركات المتقدمة للجائزة في دورتها التاسعة من الاستفادة من تجربة المؤسسات الفائزة في الدورة السابقة ، كما تحدث أيضاً عن قصة نجاح البنك في حصوله على جائزة الملك عبدالله للتميز والنهج الذي سار عليه وآلية العمل التي اتبعها عند تقديمه للجائزة، كما قدم نصائح من شأنها أن تساعد المتقدمين في تسطير قصص نجاح جديدة. هذا وبين الدكتور جوهر أهمية العمل المؤسسي حيث أن بنك صفوة الإسلامي حرص ومنذ بداية تأسيسه على مأسسة ثقافة التميز تطبيقا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني من خلال اعتماد المفاهيم الاساسية للتميز وفقا للمعايير الاوربية وجائزة الملك عبدالله الثاني للتميز.

وتضمنت الورشة شرحاً حول الآليات والمنهجيات التي اتبعتها الشركات الفائزة في تطوير أنظمتها وتطبيق معايير الجائزة بما يتوافق مع القوانين والأنظمة إلى جانب الأثر الذي لمسته نتيجة مشاركتها في الجائزة وأبرز انجازاتها بعد الاشتراك فيها، كما قدمت بعض الإرشادات للشركات المشاركة في الورشة وأهم الدروس المستفادة والنقاط الواجب التركيز عليها في سبيل الوصول إلى التميز، حيث قدم كل من بنك صفوة الإسلامي وشركة فاين وفندق كراون بلازا قصة نجاحهم في تطبيق متطلبات معايير جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز للقطاع الخاص ليقدموا مثلاً يحتذى به في مسيرتهم نحو التميز.

وحضر هذه الورشات ما يقارب المئة موظف وموظفة من المؤسسات المشاركة في الجائزة للدورة الحالية.

ومن الجدير بالذكر أن مركز الملك عبد الله الثاني للتميز والذي تأسس عام 2006، برئاسة سمو الأمير فيصل بن الحسين، يدير جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز والتي تعد أرفع جائزة للتميز على المستوى الوطني في جميع القطاعات. يهدف مركز الملك عبد الله الثاني للتميز إلى نشر ثقافة التميز في الأردن والمنطقة من خلال تطوير نماذج/أطر التميز ومعايير التقييم المبنية على أفضل الممارسات الدولية، تقييم أداء المؤسسات، إدارة جوائز الملك عبد الله الثاني للتميز ونشر التميز في القطاعين العام والخاص، المؤسسات غير الربحية والمؤسسات غير الحكومية.